الجمعة، نوفمبر 18، 2011

معطف من قيود


تعالت اصوات الضحكات على طاولة الاصدقاء  ... 
مرّ وقت طويل منذ ان اجتمعوا هكذا آخر مره...بعد تخرجهم من الجامعه وتفرقهم بين اعمالهم و زواجهم....لم تعد هناك لقاءات كهذه الا كل عدة شهور...
مع تساقط المطر الغزير في الخارج واكتظاظ المقهى  تناثرت سحب دخان الاراجيل  فوق الرؤوس كضباب كثيف
...ما بين الحديث عن العمل والسيارات والسكرتيرات الجميلات والمديرات المتسلطات ومباراة برشلونه الاخيره و آخر الاخبار   كانت القفشات  والمزحات تخرج بالتبادل فيما بينهم فتتعالى الضحكات   يتبعها رشفه من كاسة شاي او فنجان وقهوه وسحبة ارجيله .

يرن هاتف حسام الخلوي فينظر سريعاً الى شاشته ,يزفر زفرة طويله ويفتح الخط
-خير ؟شو في؟ مش هاين عليكِ تخليني مبسوط ساعه مع اصحابي؟ لازم تتفقديني كل ربع ساعه؟
فيبدأ الاصدقاء بالتعليق....
-ايوه يا حمش...
-أديها....
-بس ما تسوق فيها كتير,آخرتك تروح عالبيت ....
-احفظ خط الرجعه  أحسنلك...

تغيّرت نبرة حسام , خفت صوته وهو يقول...طيب انا جاي بسرعه ...جهزي البنت واجهزي ونص ساعه اكون عندك...واقفل الخط.

-معلش يا جماعه...كان نفسي ابقى معكم اكتر لكن بنتي الصغيره حرارتها مرتفعه من الصبح وهي تعبانه للآن...فلازم اروح اخدها للدكتور...عن أذنكم.
-بنتك مريضه وللا المدام أصدرت الامر بالترويحه هاهاهاهاها؟؟؟
-لا يا جماعه...البنت تعبانه فعلاً  من قبل ما اطلع الصبح من البيت...
-ماشي ..سلامتها كان بودنا تقعد معانا اكتر
-لسه القعده بأولها وما لحقنا نشوفك...
-معلش يا جماعه ...مضطر ...خيرها بغيرها...سلام
-مع السلامه,,,طمنّا عليها لما ترجع من الدكتور.
 -سلام...
تناول حسام معطفه من بين المعاطف المكوّمه على الكرسي الفارغ على طاولتهم وخرج مسرعاً...وضع المعطف على رأسه وركض بسرعه باتجاه سيارته فما زال المطر ينهمر بشكل غزير ...وصل سيارته فارتدى المعطف وجلس خلف المقود ومضى في الطرقات التي تغرق من شدة المطر ...الازمه فظيعه ...والسيارات تتحرك ببطئ وهو منزعج ووجهه مكفهر أكثر من السماء السوداء الملبده بالغيوم وبدأ في الكلام والسباب ولعن حظه السيء الذي نكّدّ عليه وحرمه من مجالسة رفاقه ....

لعن المرض ولعن الزواج ولعن اليوم اللي تزوج فيه ولعن  زوجته التي لا تعرف ان تتحرك خطوتين بدونه ...ولعن نكدها ولعن ازعاجها له  ومطالبها التي لا تنتهي
وابناءها اللذين يمرضون عشرين مره في الشهر...

 فجاءه شعر باهتزاز هاتف نقال في جيب المعطف فتفقد هاتفه ولم يكن هو ...ليس هاتفه!
 ...تحسس جيوبه فوصلت يده الى الهاتف الذي يهتز...نظر اليه وقرأ اسم "هدى" ارتجف للحظه وارتبك...دقق النظر في الهاتف "هدى" هو يعرف هدى ,انها زوجة صديقه ناصر الذي تركه قبل لحظات في المقهى...استغرق بعض الوقت ليكتشف انه قد حمل معطف ناصر بالغلط...كلاهما نفس اللون والطول والموديل -...اووووووووه ما هذه الغلطه الآن!
مستعجل ولا استطيع الالتفاف للعوده الى المقهى لاعادة المعطف لصاحبه....فكر في نفسه ...سآخذ الصغيره للطبيب واعود الى المقهى لاحقا لاعادة المعطف  لناصر واخذ معطفي الذي تركته هناك....
سكن الهاتف خلال هذه اللحظات فوضعه جانباً واخد يمرر يده على المعطف ويتحسس صوفه الكاشميري الناعم...
-شتان ما بين معطفي ومعطف ناصر,كيف لم الحظ الفرق؟, غرق في ملمس المعطف الوثير واخذ يفكر...
ناصر  يا له من محظوظ !!!
 وهبه الله وسامة الشكل وحلاوة اللسان وخفة الدم مما جعل كل بنات الكليه ايام الدراسه  يحاولن التقرب منه وكسب وده .....اما ناصر فقد كان مغرماً بهدى ولا يرى غيرها.
هدى التي كانت حلم كل شباب الكليه في ذلك الوقت لجمالها ورقتها وغناها وصيت عائلتها .......
...هدى تلك الجميله ذات الابتسامه الساحره 
  هدى الرقيقه ذات الصوت الملائكي
 هدى الغنيه ...
....يا له من محظوظ هذا الناصر
لقد ابتسم له الحظ عندما بادلته هدى الحب بالرغم من كونه من عائلة بسيطه فقيره لا وزن لها في ميزان العائلات مقابل وزن عائلة هدى ذات العيار الثقيل!
وفتحت له الدنيا ذراعيها عندما ضغطت هدى على عائلتها ليقبلوا به زوجاً لها ... ومن ثم نال الرضا والسعد عندما حاز على رضا السيد  "والد هدى" ففتحت الشركات ابوابها امامه ليختار ما يناسبه.
يا لك من محظوظ يا ناصر...زوجه جميله ورقيقه و غنيه وعمل ممتاز وبيت في ارقى مناطق المدينه و سياره فخمه  وحفلات وسفرات و...و... 

وازداد انزعاجاً عندما ارتسمت صورة زوجته الشاكيه  دوماً أمامه بجانب صوره هدى الجميله الرقيقه الغنيه ...
وانزعج اكثر عندما تذكر صوت هدى الملائكي الساحر
بالمقارنه مع صوت زوجته العالي الحاد
...وعاد للسباب واللعن فلعن الزواج و لعن زوجته ولعن حظه الاسود و نصيبه **** الذي لم يجعل له زوجه مثل "هدى"
عاد الاهتزاز من جديد واسم هدى يتلألأ على الشاشه...ارتبك مجدداً...هل يرد؟ ام يتركه ؟
سكن الهاتف ....ثم عاد من جديد ...فقرر ان يرد ويشرح الموقف ل "هدى" ويطمأنها على ناصر فلا بد انها قلقه عليه لذلك تلح في الاتصال به! وفي نفسه حيره من صديقه الذي ضبط هاتفه صامتاً!!! كيف يطاوعه قلبه بأن يجعل زوجته الرقيقه ان تقلق عليه هكذا ...ولا يستقبل مكالمتها؟!

فتح الخط وقبل ان ينطق بال آلووو ...جاءه صوت هدى الملائكي الساحر:

-اسمع يا زفت ...لو بتفكر اني مصدقه انك مع اصحابك بتكون غبي ... انا عارفه انك مع سكرتيرتك وما بدك ترد عالموبايل عشان هيك ...
الحق مش عليك يا (تيييييت) 
يا (تيييت )...الحق عليي انا اللي نظفتك  وخليت بابا يشغلك في شغل عمرك ما كنت تحلم فيه يا **** ...عشان تتركني ملطوعه بالبيت و كل يوم تسرح وتمرح مع وحده شكل يا ^%$&) يا *&^%#....يا ... يا زفت ...

يدرك الان سبب الوضع الصامت واخفاء الهاتف في جيب المعطف!
بدون وعي ضغط على زر الاقفال الكامل فصمت الهاتف وتلاشى معه صوت هدى الملائكي المشبع بسيول السباب والشتائم! 

       ******************************************
في عيادة الطبيب خلع المعطف ورماه على ابعد كرسي عنهما ....جلس بجانبها وهو  يتأمل وجهها ... كأنه لم يرها منذ وقت طويل...بشرتها شاحبه عيناها  ذابلتان ....لكنه الان يراها أجمل و أرق من هدى بألف مره...
أمسك يدها واحتضنها بحنان فابتسمت بخجل وهي تعتذر له آسفه عن اضطرارها لسحبه من بين اصدقائه...

-لا تعتذري .....لم  تخطئي الآن... لم تخطئي ابداً.


هناك 44 تعليقًا:

  1. نيسانه
    ايه ده كله ماشاء الله عليكى ...القصه طبعا جميله والفكره اجمل ..عجبتنى لانها تحمل مضمون ..للاسف الرجال دائما ينظرون الى عيوب زوجاتهم فقط بالمقارنه بغيرهم ..واحيانا تكون عيوب بسيطه طفيفه يمكن علاجها ...ولكنهم لو حاولو وضع العيوب والمميزات فى ميزان واحد ..سوف تهبط كا فه المميزات وسوف يرى الصفات الجميله بصورة واضحه
    زوجه بطل القصه حظها موفق ..لانه راى اخير صفاتها الجميله
    تحياتى للراويه الحسناء نيسانه الجميله

    ردحذف
  2. نيسان الواقعية الى حد الملل المتفائلة الى حد الموت
    هذا كلامك مش كلامى ولكنه زى العسل بالرغم من شحنة الشجن
    القصة رائعة وجميلة والاجمل انها من ابداعك
    تحياتى للراوية ذات الحسن والجمال

    ردحذف
  3. جميل جدا! يعني ما قدرت الا لما اكمل القصة كاملة ، اسلوب رائع جدا

    ردحذف
  4. جميل ..

    المعطف ( وحده ) جعله يعود إلى عقله وينصف زوجته ويراها كما هي حقاً لا كما يريد هو أن يراها ،،،

    .

    أبدعتِ نيسان ،،، تتألقين بجميل موضوعاتك
    كل المحبة

    ردحذف
  5. الله..جميلة اوى اوى استمتعت بيها جدا

    و نهايتها رائعة

    يمكن فعلا ما بنعرف قيمة النعم اللى عندنا الا لو شفنا البلاوى اللى غيرنا فيها هههههههه


    تحياتي لك نيسان و لابداعك الجميل

    دمت بخير غاليتي

    ردحذف
  6. عزيزتي نيسان ...
    أتعلمين ، قبل أن أكمل القصة كنت قد خمنت النهاية التراجيدية لها ...
    بالطبع نحن لا ننظر إلى قيمة الأشياء الحقيقية أو من وجهة منظر مختلفة
    إلا عندما تتقزمنا الأحداث ، و عندما تجعلنا نراها بصورة مختلف
    عندما نواجه صدمة ، أو نكون قد كوَّنا صورًا مغايرة لأشخاص مغايرين
    و لحياتهم ، زوجاتهم ... إلخ ,,,

    بصرآحة هي قصة رآئعة في المجمل ،
    و تتكرر كثيرًا و لكن بقوالب مختلفة في كل مرة ...

    تحيآتي لكِ ...

    ردحذف
  7. نيسان لن أخطئ أ أكذب ابداً إن قلت أن هذا الجزء من المعطف هو بالفعل أجمل جزء و أقرب جزء إلى نفسي :)
    ما أبرع صفك و تعبيراتك تكتبين بطريقه تصل بنا إلى الحقيقه كامله دون أن نشعر.
    ضحكت كثيراً على جزء المقهي و كأني أراهم و هم غارقين في ضحكهم وسط دخان الأراجيل..كلهم هذا الرجل و كلهم هذا الحال مهما إختلفت الشخصيات و المدن :)
    للأسف دائماً نظل نحتفظ بصورة في خيالنا لأشخاص نعرفهم عن بعد و لا ندرك أناا لو إقتربنا سنعرف حقائق لم تخطر ببالنا قط...هذا الموقف ليس جديد و هذه ال(هدى) دائماً موجوده لكن ليس كل الرجال أتاحت لهم الفرصه الرؤيا عن قرب.
    ما أبدعك و أنت تكتبين اسطر النهاية التي تصل بنا حد المتعه و نحن نرمي معه معطف التمرد و الندم الغير مبرر و العوده إلى حبيبته و رفيقة دربه بكل الرضا و الحب.

    أبدعتي يا نيسانة التدوين الجميله

    أرق و أعذب تحية لكي

    شيرين سامي

    ردحذف
  8. You know what I would say, just wanted to let you know that I was here!!
    I love every word that you write :)

    ردحذف
  9. واللخ ....ما عرفتك سوسو ....
    شو هالابداع ...خلصت طارت صديقتي ورح تصير كاتبه رائعه ....ما شاء الله عليكي وعيني عليكي بارده
    بتجنن وما قدرت اتركها الا لمن اكملها ...سيري فعين الله ترعاكي ....انتي رائعه

    ردحذف
  10. نيسانة
    مساء الخير

    عم تيجي فينا كثيرررررر
    وعم تستفزي قلمي كثيرررر

    قدراتك ما شاء الله عليها ....
    وطريقتك واسلوبك ما شاء الله عليه

    بس كل هالقدرات ليش بتسخريها للنيّل من آدم
    آدم المسكين اللي اذا رح مع اصحابه على القهوة يا ويلو....واذا ما راح وقعد في البيت يا ويلو

    مش احسن يروح وهيّ ترتاح منو شوي وتنسى نكده وقره وهو يغير جو ويرجعلها منتعش وتكون هيّ غيرت جو واشتاقت لوجوده معها

    الحب بين الزوجين مقتله الروتين والملل
    هذا اذا كان في حب من اصله
    لانه مرات كثير بنخلط ما بين الحب والعشره
    معظم بيوتنا بنيت على العشره اولا والحب لاحقا
    قصدهم ان العشره تؤدي الى الحب
    وان كنت اخالف هذا القول لان العشره لن تؤدي الا الى الملل والروتين بينما الحب شيء مختلف تماما عن العشره

    بكفي بلاش اتورط اكثر بحكي ما بعجب الكثيرين
    خليني في ابداعك وتألقك
    ما بعرف على وين رايحة
    شكلك رح تحلقلينا كمان شوي على راي خلووود

    مساء الفل ودمت بخير

    ردحذف
  11. نيسانتي
    اسعد الله اوقاتك بكل الحب

    كثيرون هم امثال حسام
    وليس فقط من جنس ادم
    فنحن كثيرا ما نخطئ في حق اقرب الناس الينا
    واكيد بدون قصد ....وكثيرا ما نلعن حظنا
    والحياة التي نحياها
    ومن يسعفه الحظ ك حسام هذا
    يأتيه جرس انذار ليدرك حقيقة اين هو
    وعلى اي ارض يقف
    للاسف
    احيانا كثيرة
    لا نعرف حقا قيمة حياتنا وممتلكاتنا
    الا حينما نفقدها
    او
    بصفعة كف

    تحياتي لقلمك الذي يزداد تاقا يوما بعد يوم
    وتحياتي لصاحبة الفكرة شيرين سامي
    التي تشحنك بهذه الطاقة الايجابية
    لنستمتع نحن بما تجود به اناملك السحرية علينا

    كوني متالقة اكثر واكثر

    ردحذف
  12. صباح الخير لكم أحبتي

    اشكر لكم وجودكم معي وتشجيعكم وكلماتكم هي التي تشحنني بطاقه رهيبه وتحثني على كتابة افكار ما ظننت يوما انها ستعجب احدا !!!

    اعذروني للتأخر في الردود على تعليقاتكم لانشغالي وشوية ظروف مكركبه في البيت ...سأعود لاحقا للرد المفصل على تعليقاتكم التي ترفعني الى السماء من شدة فرحي بها

    رد سريع الآن الى شيرين صاحبة الفكره التي تنجح دائما باستفزازي بكلماتها....
    كل عام وانتي بخير واسفه للتأخير لقد وعدتك بهذا الجزء من المعطف قبل عيد الاضحى ولم اتمكن من انهائه الى الآن والحمدلله انه قد تزامن مع يوم ميلادك فكان في وقته ....كل عام وانتِ بخير...
    لكن عذري هو اني كتبت 3 اجزاء من المعطف وكل منها يختلف تماما عن الآخر ولكن ثلاثتها كانت تفتقد الى نهايه مرضيه او مقنعه بالنسبه لي على الاقل وسأحاول ان انشرها قريبا باذن الله.

    ابو عمر ...يسعد صباحك و برضو الله يسامحك ...اذا كنت انت لم تفهمني صح فمن سيفهمني؟!!!
    لم اقصد ابدا النيل من آدم و لا الاعتراض على خروجه للمقهى او كسر قيد الروتين والملل ...ما قصدته هو الحاله العامه التي تنتاب الازواج والزوجات ايضا حينما يلعن كل منهم حظه ويشعر دائما بأنه هو الطرف المظلوم في العلاقه وان كل من حوله هم احسن حالا منه...بينما يا عزيزي وانت سيد العارفين اننا كلنا في الهوا سوا و ما فيش حد احسن من حد مهما اوحت لنا المظاهر الخارجيه بهذا.
    بعدين انت وخلود وامل اكتر الناس عارفين بمواهبي "بين قوسين" الكتابيه ههههههه وبرضو عارفين ظروفي التي تعطلني او تلهيني عن الكتابه بشكل منتظم....لكن احاول جاهده ان ابقى بينكم قدر ما استطعت ويسعدني ان اكون مستفِزه ومستفَزه دوما في كل الحالات.

    صباحكم سعيد بسعادتي بهذا المطر الذي يروينا الان
    ولي عوده لكل التعليقات بالتفصيل ان شاء الله.

    ردحذف
  13. صباح الورد نيسان

    رائعة قصة المعطف هذه المرة وكانت نهايتها أجمل

    فكثير منا ينخدع بالمظاهر وثقي بأن زوجة أو أنثى

    رفعت من قدر رجلها بمالها لن تحترمه أبداً على

    هذا فكل امرأة تحب أن تشعر برجولة زوجها وتحمله

    لمسؤولياته حتى وإن كانت أغنى وأكثر ثروة منه

    ثم العتب على صاحبنا الذي أحتاج أن يسمع لسيل

    سباب هدى حتى يعرف بأن زوجته ملاك يجب أن يحافظ

    عليها ...

    متمزة

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
  14. وااااااااااااااااااال
    فوتوني بالحيط

    مع كل جمله كان في قبيله من المعارضين والمجلوطين عم تتنطنط عشان تلعن افطاسه لـ حريق الحريش

    أي إزا مرتك طلبتك عشان تساعدها,, حتى لو البنت مش مريضه,, بتروح بتسبها بينك وبين حالك,,

    إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإ
    إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإ
    إإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإإخخخخخخخخخخخخص ع الرجال إلي من هالشاكله,, لك ينباعو بالعزا وما يلاقو حدن يشتريهم بقرشين عثمانيات كمان


    خلص الشتائم

    سلمت يمناكم,, عن جد إبداع جميل في روايه القصه بكل تفاصيلها,,

    بدنا كمان,, بدنا كمان

    ردحذف
  15. آخر سطرين خلوا الدموع تجري في عيني!! عن جد كتير حلوة! معقول في ناس بوصلوا لهاي الدرجة من الدراما في حياتهم؟!

    ردحذف
  16. بجد اسلوب جديد للمعطف و طرح جديد

    اعجبتنى جدا جدا جدا


    لكى كل الشكر لكى و فى انتظار باقى الاجزاء

    تحياتى لابداعك

    ردحذف
  17. هبه فاروق اديبتنا المتألقه دوما

    للاسف اغلبنا بينظر للسلبيات اللي عنده وبيشوف الايجابيات او المميزات اللي عند غيره وبينسى ما عنده.
    المحظوظ حقا من استطاع ان يرى الصوره كامله...عنده وعند غيره.

    ردحذف
  18. استاذي العزيز فاروق
    اهلا بك وتسعدني زيارتك وكلماتك التي افتخر بها.
    دمت بخير.

    ردحذف
  19. وحل
    سعيده ان القصه اعجبتك :)

    ردحذف
  20. EMA
    تحياتي لكِ ولكلماتك الرقيقه ...كل الود.

    ردحذف
  21. دودو العسل
    ما شاء الله عنك
    ....فخوره بك وبفكرك الذي يسبق سنوات عمرك بكثير...ربنا يوفقك ويسعدك حبيبتي.

    ردحذف
  22. شيرين
    سعيده ان هذا الجزء اعجبك لكنكِ ظلمتي كل من شارك وكتب قبلي فقد كنت اتابع اجزاء المعطف اولا بأول وكل جزء كانت الافكار الجديده التي يطرحها المدونون والمدونات تبهرني....ما شاء الله ربنا ما يحرمنا من كل الابداعات الجميله .

    ردحذف
  23. نيللي
    انا عارفه...بس برضو انا طماعه :))

    ردحذف
  24. خلووود
    الله يسعدك صديقتي الاروع والاقرب الى قلبي ...بس وين بدي اطير؟؟؟
    هو انا بقدر ابعد عنك؟؟؟
    وحياتك لازقه فيكِ ولا مهرب :)

    ردحذف
  25. ابو عمر
    اعود من جديد واقول:
    حسام لم يكن نموذجاً لآدم بل كان نموذجا للمتزوجين عامه....ادم وحواء على حد سواء...ولو لاحظت تعليق امل فهي ادركت قصدي تماماً.
    لكن كم يسعدني ان استفزك للكتابه والرد بتدوينات جديده .
    بعدين اطمن انت وخلود ...مش متحركه من على الكرسي
    حالي كحال الرؤساء العرب :)

    ردحذف
  26. غاليتي نور
    الجميل هو وجودك معنا و كلماتك التي اعتبرها شهادة نجاح تدوينتي .
    دام نورك علينا يا غاليه

    ردحذف
  27. غاليتي امل
    بالضبط يا عزيزتي...ادركتي بذكائك مقصدي باول سطرين بتعليقك
    "
    كثيرون هم امثال حسام
    وليس فقط من جنس ادم
    "
    هو المحظوظ ...من حظي بجرس انذار ينبهه الى الحقيقه والاسعد من توصل لهذه النتيجه بدون انذارات.
    ربنا يخليلنا احبتنا ويبعد عنا الصفعات يا حبيبتي

    ممكن اشحنك بشوية طاقه ايجابيه؟؟؟
    يا ريت ....اشتقت كتير لكتاباتك

    ردحذف
  28. ريبال بيهس
    الشكر لك ...والله كان بودي او اورد مثلاً غير هذا للزوجه المتسلطه لأن الاكيد ان هناك الكثير من الحالات المخالفه لقصتي لكن لم تسعفني قريحتي...لكن الاكيد ان العتب على مثل هذا الزوج الذي لا يتقن سوى فن الشفقه على النفس ويظن بأنه المظلوم الوحيد على هذه الارض....وما اكثرهم يا صديقي

    دمت بخير ودام حضورك المتميز.

    ردحذف
  29. ام عمر
    يا وردي عليكي...مش مصدقه انك مصدومه من هيك زوج....
    طيب اليك هذا النبأ ....99.9% بيسبوا وبيلعنوا الزواج واليوم اللي تزوجوا فيه على الاقل مرتين في الاسبوع....فما بالك بهيك سبب محرز...ترك الاصحاب والقعده وطلع يروح عالدكتور...طبعا بدو يلعن :))

    ميرسي يا بطه ....ميرسيات كتار

    ردحذف
  30. رنا الشعباني
    تسلمي والله يسعدك يا رب .

    ردحذف
  31. ابراهيم
    شهاده اعتز بها...شكرا لك
    وربنا يسهل لباقي الاجزاء.

    ردحذف
  32. همّ كل الرجالة كده!
    ما يتأمنوش أبداً !

    عندهم عقدة منتصف العمر من عمر ال16!

    :P \
    "يعني شو أكتب بالله! " :]

    ردحذف
  33. صباح الغاردينيا نيسان
    كان يتذكر تلك الغنية الجميلة هدى
    يتذكر الجامعة وانها كانت مطمع كل رجل
    ولكنه نسي في خضم كل مامر أنه يملك ملاك
    هي زوجته هل كان يجب أن يأخذ معطف صديقه
    بـ الخطأ ويجيب على تلك المكالمة
    حتى يدرك أنه في نعمة وسعادة؟!"
    ؛؛
    ؛
    حقاً رائعة يانيسان والمعطف هنا
    أخذ وضع مختلف وعمق خاص ورائع
    والأجمل أنني وصلت لمدونة رائعة
    تقبلي متابعتي لروائعك"
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  34. هيثم ...صباح الخير
    مش الرجال ...و مش عقدة منتصف العمر

    عقدة المتزوجين بشكل عام ...الا من رحم ربي:)

    ردحذف
  35. صباح الفل ريماس
    نعم...بعضهم يعقد تلك المقارنات عند كل موقف والمحظوظ هو من وصل لقناعة ان غيرك ليس افضل حالاً منك بالرغم مما تراه في الظاهر.

    لمدونتي عبق جميل في هذا الصباح المتزين بحضورك.
    دمتي بخير واهلا بكِ دوما.

    ردحذف
  36. حبيبتي نيسان

    أولا شكرا عزيزتي على السؤال .. أنا بخير كما أخبرتك ولكن النت عامل مشكلة وعم يعاندني ابن ال(تتيييت ) ههههههههه

    عزيزتي قصة واقعية تصف حال الأزواج ودوما شعورهم بأن ما في يد غيرهم أفضل مما يملكون ولكن في الواقع هم لا يعرفون عما بعتقدون أنهم الأفضل شيء لأنهم لا يرون إلا الجانب الجميل وبل يعرفون ما خلف جدران المنازل

    دوما مبدعة
    أتمنى أن تنتهي مشكلة النت وأعود بينكم في أقرب فرصة

    تحيتي

    ردحذف
  37. فعلاً عندما نرى حياة الاخرين ندرك ان حياتنا جنه ..
    الأمور لا تعرف من ظواهرها وحقائق كثيرة تكون مجهولة فى حياة الناس .. واللذى لا يدرى ببواطن الأمور يتوهم
    "
    راقنى ما قرأت لك

    تحياتى

    ردحذف
  38. زينه
    لك وحشه كبيره ولازم تحلي مشكلة النت ال *&^%$#@ في اسرع وقت ....
    ما ليش ع بعدك انا يا جميل :)

    ردحذف
  39. قوس قزح
    ما اتعس اللذي لا يدري ببواطن الامور ويصدق كل ما توحي به المظاهر!!!

    ...دمت بخير واسعدني مرورك هنا.

    ردحذف
  40. السلام عليكم ورحمة الله
    تحية عطرة
    اعتذار .. لأن التعليق خارج موضوع التدوينة
    دعوة للمشاركة في مشروع مقروءاتي
    للعام الرابع على التوالي
    لمزيد من التفاصيل
    http://qweary555.blogspot.com/2011/11/1432.html

    ردحذف
  41. سوسو
    كل عام وانتي بالف خير يا يا رب

    بدك اسالك مدونة ابو عمر مش عم بئدر ادخل عليها
    المشلكة عني وحدي والا شو
    طمنيني

    سلام يا البي

    ردحذف
  42. حبيبتي نيسان يسلم هالتم والله كتير عجبتني وكتيراستمتعت العنوان لفت نظري بس ماتوقعت القصة تكون مؤثرةالقصة حلوةوالنهاية احلىمو بس حسام لازم يعرف قيمة يلي عنده كمان نحنالازم نعرف قيمةيلي عناابدعتي

    ردحذف