الأربعاء، مارس 02، 2011

التجربه الفرنسيه - الجزء3


الرعايه الاسريه

في هذا الجزء ولأن معلوماتي وأرقامي غير دقيقه تماماً ساحدثكم عن جارتي الجزائريه لتوضيح صورة الرعايه الاسريه التي يحصل عليها الفرنسيون بشكل عام .


جارتي سميره...كانت تسكن على بعد شارعين من بيتنا ...تعرفت عليها في الروضه حيث يذهب ابنها الى نفس الروضه مع ابنتي زينه وبدأت صداقتنا من خلال مشاويرنا اليوميه واحاديثنا خلال توصيل الابناء صباحاً واعادتهم مساءأ الى البيت.


سميره ...مهاجره جزائريه وصلت الى فرنسا قبل اعوام متزوجه من عربي فرنسي من اصول جزائريه من مواليد فرنسا ولديهما ولد وبنت ,,,سفيان ونور الهدى.
بعد ان اصبحت أماً لولدها الاول ...تقدمت بأوراقها لتحصل على الاقامه الدائمه التي تخولها الحصول على الجنسيه الفرنسيه فيما بعد.
وهنا لابد أن اذكرها بالخير وادعو لها بالتوفيق هي وابناءها...فقد  كانت ونيستي في غربتي  ومترجمتي عندما احتاج الى الترجمه ودليلي الى الاسواق وعيادات الاطباء ومختلف الاماكن. خلال وجودي هناك توطدت صداقتنا كثيراً وحصل بيننا الكثير من التبادل الثقافي والاجتماعي  من خلال احاديثنا عن عاداتنا الاجتماعيه المختلفه في بلادنا .

والاكيد ان جزء كبير من هذا التبادل كان يتم عبر تبادل الاطباق والطبخات والوصفات
 هي عرفتني الى الكسكسي الجزائري والسمبوسه والحريره وحلوياتهم المتنوعه وعرفتها بدوري على المنسف والمسخن والكبه والتبوله.

نعود الى موضوع الرعايه الاسريه:
زوج سميره كان عاطلاً عن العمل....بالمعنى الاصح...يعمل بشكل متقطع ويعود ليترك العمل  لانه لم يناسب اهوائه وطموحاته...ولذلك فعائلته تستحق اعانات شهريه من الحكومه ...تتمثل هذه الاعانات بمبالغ شهريه للاطفال ما يقارب ال200 يورو لكل طفل
بالاضافه الى أن الحكومه تساهم بمبلغ 480 يورو من الايجار الشهري لبيتهم 
سميره كانت تسعى لانجاب الطفل الثالث ...لانه في حالة وجود الطفل الثالث وكون زوجها عاطل عن العمل فسيصبح الدعم لكامل مبلغ الايجار...يعني لن يدفعوا اي مبلغ للايجار وتقوم الحكومه بتسديده كاملاً.
بالاضافه للمخصصات الشهريه النقديه للاطفال هناك مخصصات عينيه على شكل كوبونات للحليب وغذاء و فوط الاطفال  ومستلزماتهم بشكل عام.


في كل منطقه هناك....يقوم المركز الصحي والاجتماعي  بمتابعة امور العائله بشكل عام...مثال على ذلك....عندما تختلف صديقتي مع زوجها وتتصاعد بينهما المشاكل ..تقوم سميره بمقابلة الاخصائيه الاجتماعيه في المركز الصحي التي تقوم بدورها بأفهامها كافة حقوقها في حالة رغبت بالطلاق او الانفصال عن زوجها ...او تقوم بالاجراءات اللازمه لتأديب الزوج في حالة تم ضربها او تعنيفها او ايذاءها و قد يتم سجنه وعرضه على المحكمه لو تقدمت ضده بشكوى رسميه...لكن الحمدلله ...كانت الخلافات تنتهي بشكل ودي عندما يعود الزوج للاعتذار وطلب السماح ...لان هو الخاسر الاكبر في حالة حدوث الطلاق حيث يكون البيت وكافة الحقوق الماديه للابناء لصالح الزوجه والام ...


بما ان سميره حاصله على كرت الاقامه الدائمه هناك فهي تحصل على كافة الحقوق الممنوحه للمواطن الفرنسي ما عدا حق الانتخاب والترشح للانتخابات .
لذلك فهي تقدمت بطلب للعمل هناك ...لكن للحقيقه طلبها كان شكلياً لا اكثر, للتمتع بالامتيازات, فقد كان مكتب التوظيف يعرض عليها  وظيفة بائعه او كاشير في أحد المولات وذلك بحسب ما يناسب شهادتها الثانويه وهي ترفض  بحجة أنها مسلمه ومحرم عليها العمل في الاسواق التي تبيع الخمور ولحم الخنزير...لكن بالرغم من رفضها ألا أن هذا لا يؤثر على حقها في الحصول على المخصصات والاعانات,
والتي من ضمنها كرت مشحون لستة اشهر للتنقل في المترو و الباصات وهذا يتم تجديده كل ستة اشهر تلقائيا عندما تقوم بتجديد طلبها في مكتب التوظيف التابع للبلديه.
(مع التذكير بأن رحله واحده في المترو أو الباص تكلف حوالي 2 يورو كما اخبرتكم في الجزء الثاني).

سميره كانت تعرف جيداً كيف تستفيد من الامتيازات الممنوحه للعائله وللاطفال بشكل خاص ...فكانت تاخذ فواتير الكهرباء والغاز شهرياً للمركز الاجتماعي لتسديدها عنهم
حيث تخبر الاخصائيه بأنها تخاصمت مع زوجها بسبب الفواتير ورفض تسديدهم وهي تخاف على ابناءها في حال انقطع عنهم الغاز المستخدم للتدفئه هناك بشكل رئيسي.
وبالطبع ...يقوم المركز بتسديدهم مسروراً...لأن مصلحة الاطفال  وصحتهم فوق كل شيء.

الحقيقه أن موضوع الرعايه الاسريه متشعب كثيرا فهناك الرعايه المنزليه لكبار السن الذين يسكنون لوحدهم حيث تقوم ممرضه بزيارتهم دورياً ويتم ارسال اشخاص لمساعدتهم في أمور تنظيف البيت والطبخ وشراء الحوائج وكما تتوفر هذه الخدمات ايضاً لأمهات المستقبل (الحوامل ) وهناك الكثير من الجوانب التي لم اطلع عليها.


أما بالنسبه للرعايه الصحيه:
اذا كنت عاطلاً عن العمل او تعمل براتب اقل من 1500 يورو شهرياً فستحصل على تأمين صحي 100% مجاني لك ولكافة افراد اسرتك المسؤول عن اعالتهم,,,
وهو ما يختلف تماماً عن مفهوم التأمين الصحي في بلادنا,,,
حيث ان المستفيد من التأمين الصحي يحق له مراجعة اي مستشفى حكومي او خاص
لأنه لا يوجد فرق بين نوعية الخدمات المقدمه في المشافي الحكوميه عن الخاصه ....جميعهم بنفس المستوى والاهتمام,,,
كما يحق لك مراجعة الاطباء والعيادات الخاصه بدون تحويل من طبيب حكومي.


يحصل المستفيد من التأمين الصحي الحكومي على كرت الكتروني ممغنط ..وفي كل عياده خاصه هناك جهاز لقراءة البطاقه ولا يحق للطبيب رفض بطاقتك عند عرضها
هو يمسح البيانات الموجوده عليها بواسطة الجهاز الموجود عنده ويقوم بمطالبة الحكومه بما ترتب عليك من اجور معالجه...لا داعي للذكر ان هذا الكرت يستخدم ايضاً لشراء الادويه واجراء الفحوصات المخبريه.

أعترف لكم اني قد ترددت كثيراً في كتابة هذا الجزء....فقد خفت على من يقرأ هذا الموضوع بالاضافه للاجزاء السابقه ....خفت عليكم من وعكه صحيه او نفسيه ناجمه عن التحسر على أحوالنا ....حيث ستكون عواقبكم وخيمه لو اضطررتم  لمراجعة مستشفى البشير او مستشفى الامير حمزه في ظل تأميننا الصحي الموقر...الذي يبعد بُعد السماء عن الارض عن التأمين الصحي الفرنسي .
(بعيد الشر عنكم)


الطريف في الموضوع ان سميره كانت دائمة الالحاح عليي ان  استغل الفرصه وانجب طفلاً هناك على الاراضي الفرنسيه....قبل ان يفوت الاوان واعود الى بلدي
كانت تغريني بكل الوسائل وتقول لي "انتي جيبي البيبي وما عليكي" ...سأساعدك في مراجعة دائرة الاقامه والحصول على كرت الاقامه الدائمه لكِ ولاولادك و اتركي زوجك يعود لبلده وستتكفل الحكومه الفرنسيه بمسكنك ومصروفك....كانت تندهش مني عندما ارفض واضحك من كلامها...تقول لي أنتِ مجنونه!!! نحنا مستعدين ان نموت في البحر لنصل الى فرنسا...فكيف ستتركيها انتِ بهذه البساطه؟!!!
لكن في ذلك الوقت كانت عوارض الحنين الى الوطن تنتابني بشده وكنت أعدّ الايام المتبقيه لعودتنا الى الاردن
....حقيقةً لم تفلح كل الرفاهيه والاحترامات التي حصلنا عليها هناك ,لم تفلح  بجعل ذلك الشعور المؤلم بالغربه والوحده في بلد غريب يختفي,
ويتصاعد هذا الشعور ويتضاعف في أيام و أيام خصوصاً في شهر رمضان ووجودي في قلب مجتمع تباح فيه جميع المحظورات الدينيه من شرب للخمر وتعرّي وأحضان وقبلات ليس لها مواعيد وتتم بمناسبه وبدون مناسبه,
بالاضافه الى خوفي على الاولاد ...خوفي عليهم من أن يكبروا في ظل مجتمع غريب
عن عاداتنا وتقاليدنا والاهم...ديننا.
لكن كل هذه الاسباب لم تقنع سميره بعدم رغبتي في البقاء واستعجال عودتي الى بلدي
وكانت دائماً ودوماً تكرر....أنتِ مجنونه ...أنتِ تضيعين فرصة العمر من بين أيديكِ...وبلهجتها الجزائريه المحببه ,,,تردد " زعما أنتِ مخبوله ....حنّا نموتو في البحر لجل نوصل لا فرانس"

ما رأيكم؟ هل انا مجنونه فعلاً؟ ولم استغل فرصة العمر؟

هناك 36 تعليقًا:

  1. مساء الخير
    لم اعلق لا على الجزء الاول ولا على الجزء الثاني
    وان شاء الله ساكتب لكِ مشاركا من على مدونتي على الاجزاء جميعا
    ولكن لا بد من تعليق سريع
    تعددت الاسباب والجنون واحد
    اي كونك تركت فرنسا اكيد جنون
    ولكن قرار العودة ايضا جنون بدرجة اكبر

    ساعود لاحقا

    دمت بخيّر
    وما تخافي على الشعب مقاوم للصدمات
    كملي كمان 3 -4 اجزاء

    ردحذف
  2. Naysan,
    considering my mood and my post, all I can tell you .... I DON'T KNOW.
    I will be waiting with you to see that the other readers will say about that ;)
    Great stroy telling !!

    ردحذف
  3. It's like I just said to Nilly...loving your home is not conditional if you truly love it...
    those who say they love Jordan and spend the day listening to Omar Alabdallat and then when they get the first chance to leave it they do...those do not love their country,they only love the idea of belonging..
    you love your country,you belong to its soil,its air,and its people,we might not have the best medical or social care,but personally I wouldn't wanna live anywhere else in the world
    My American friends think I'm lying when I say that but the truth is I love my country,I love my home,and I will not turn my back on it,because when things get better it will not turn its back on me
    and loving it is not just something I say or sing about,it is true and immortal,and no you are not crazy,you just love your home too
    When you truly love something you want it to change to the better not just criticize it and leave
    and I'm not saying Samira is 100% wrong,but life is not just about financial care
    at least I think so

    ردحذف
  4. هيك شجعتيني أروح ع فرنسا بصفتي باعرف كلمتين و نص فرنسي، و إلا أحكيلك بلاها فرنسا ما بتعجبني، عندي رحلتين هناك الشهرين الجايين و حامل همهم.

    أساسا كلها أكم من شهر بيصير الفرنسيين بدهم يهاجروا لعندنا، بعد ما تتطهر بلادنا من الفساد و نصير نحب بعضنا و نحافظ ع بلادنا.

    بس بصراحة المهاجرون العرب و بقية العالم الثالث (طبعاً مش كلهم) هم جزء كبير من الناس إللي بيستغلوا نظام الرعاية الإجتماعية أسوأ استغلال، و إللي سمعته إنه فيه حتى شيوخ دين بيحللوا مثل هيك استغلال (و العهدة على الراوي)، و ملخص إللي اتفضلتي به عن جارتك و جوزها إللي مش مخليين مجال للاستغلال إلا عاملينه هم مثال واضح على ذلك.

    ردحذف
  5. من بعد إذنك نيسان هانم ممكن بس كلمة صغيرة لرين هانم؟ شكراً ;-)

    Rain Hanim, things in life are never black and white. There is a full spectrum of all kind of colours. I agree with all you have just said... theoretically!
    When it comes to real life, there are plenty of reasons why you are forced to leave your country. I agree that financial reasons shouldn't be on the top of the list (but you cannot deny that they are somewhere in the list). I think "dignity" is the main reasons. Can you convince me or even yourself that everybody have their dignity intact in their countries? Any way, I want to recycle a couple of words that have been used before
    الغربة في الوطن صعبة كثير

    ردحذف
  6. I do have to agree with you Saleh,it's just that I'm really frustrated that all our great minds are out there helping other countries get better instead of serving their countries
    But can I blame them?
    no,and you are right...and I didn't mean what I said to be insulting to anyone...I'm talking about a complete different category here and I think you know what I mean

    ردحذف
  7. زكرتيني ببرنامج وثائقي حضرته قبل فتره بقارن بالرعاية الصحيه بين امريكا و فرنسا, اكثر شي بتزكره هو الرعاية بالام بعد الولاده, حكو ان بفرنسا الحكومه بتبعت يوميا ست لتدير بالها عالبيبي و البيت في ساعات معينه حتى تعطي الام فرصه لتطلع او تقوم بامورها الخاصه او مجرد انها ترتاح من شغل البيت وتفضى اكتر للبيبي اذا اختارت هالشي, وحكو عن اجاز الامومه - العناية بالبيبي - اللي بتنعطى للام و للاب

    حسيت ان صديقتك بالغت وكأنه شوي كانت استغلاليه للقوانين و خاصه انو في اشياء ما كانت صحيحه بشكاويها :$ ما بنكر ان في مستغلين للنظام من نفس الفرنسيين ولكن اعتقد انهم قلّه و بكره بس يكونو العرب همه المستغلين

    ردحذف
  8. حبيبتي نيسان

    ليس الجنون في المكوث
    او الرجوع

    إنما ما يدعونا للجنون هو حالنا
    نحن العرب

    قال رعاية اسرية قال

    خلينا نحكي على قدنا
    نحنا قاعدين بنعمل تنسيق امني
    عشان مريض يشارف على الموت
    يقدر يعبر معبر رفح
    ويتعالج
    النكتة انه كتير بيوافقوا يخليهم يعبروا
    بس للاسف بتيجي الموافقة بعد موت المريض بشهور
    هاي مو قصة
    بتصير كل يوم بغزة

    ردحذف
  9. العزيزة نايسان
    بقي ان نشير ان تعاملهم مع الاسرة يتم بصورة تعاقدية تماما لا بصورة تراحمية
    اسرة تعني مولود فرنس فشاب فيد عاملة فزوج فاسرة من جديد
    لذا لدي اعتراض جوهري على مراكز الدعم الاسري لا باس بوجود اخصائية نفسية لكن ان يصبح الامر لمجرد حقوق وواجبات خالية من صفة تراحمية تجمع افراد الاسرة فكان اسرهم ستصبح مشاريع تعاقدية بحتة
    ربما غرقت صديقتك الجزائرية في بحور تعاقدهم فشجعتك لترك وطنك وحتى زوجك اذا اقتضى الامر بينما مازال فيك شيء من تراحم تربطك بوطنك وزوجك واطفالك
    بامكانك الاستزادة عن العلاقات التراحمية والتعاقدية بقراءة مقالات للمسيري في موقعه الرسمي
    تحياتي

    ردحذف
  10. غاليتي نيسان
    صباحكِ خير وبركة

    دارت الدوائر وأصبحت " خير أمة أخرجت للناس " غثاء كغثاء السيل ,,, تخلت عن كثير من مكتسباتها لذا يا غالية وصلنا إلى ما نحن عليه من حال
    تابعت بصمت الأجزاء السابقة والردود
    حالنا مؤلم وما يؤلم أكثر أن المؤسسات الأكثر فساداً لدينا أهمهها ( التربية والصحة ) وهذا ما لمست تألقه ونجاحه من خلال حديثك - عندهم - في فرنسا ..
    ورغم مرارة الواقع نقول أن هناك بشائر طيبة تفجرت من هنا وهناك والصحوة قادمة والأمل بالتغيير أبداً لن يموت ...

    نهارك فل

    ردحذف
  11. صباح الفل يوسف
    الله يعين هالشعب ...ايش وللا ايش بدو يقاوم؟!!
    على كل حال يتبقى جزئين:
    الحريه الشخصيه والحريات العامه
    و
    أجمل وأسوأ ما رأيت هناك

    بأنتظار رأيك الكامل ...بعد أن انتهي من الاجزاء كامله

    ردحذف
  12. نيللي
    صباح الفل...اتمنى تكوني احسن اليوم
    قلبي معك ... لا تردي على كلامي ...انا مجنونه"مخبوله" على رأي سميره
    ولكل حاله من الاغتراب ظروفها التي تفرقها عن البقيه

    ردحذف
  13. رين ...صباح الفل
    صحيح...الانتماء وحب الوطن مش اغاني بنسمعها وعبارات بنرددها
    هو شعور داخلي ...بأنك ما بتشعر بالامان الا على ارضه
    وما بترتاح وهو تعبان
    عشان هيك كنت اتحسر على كل شي بشوفه وبلاقيه هناك...أنه نحن ما بنقل عنهم ووطنا أولى فينا من فرنسا وبتمنى اني اشوفه احسن من فرنسا بألف مره

    برضو للاسف ...يا ريت الوطن بيحبنا قد ما بنحبو...لما تحكي هاد الحكي عشان نفسك وطنك يصير احسن بتصيري انتي ناكرة الجميل وبتسعي للفساد والتخريب.

    ردحذف
  14. صالح ...يسعد صباحك
    تروح على فرنسا زياره وبس
    لكن انا بعد التجربه ....لا زلت مقتنعه انه بلدنا اولى فينا
    ولو سألتني اذا كنت نادمه اني رجعت وما بقيت هناك...ح أقولك لا...مش نادمه ابداً

    للاسف صالح...المهاجرين مسيئين لسمعة العرب والمسلمين بشكل كبير...أكيد مش كلهم...لكن الاغلبيه
    باستغلالهم للمساعدات بدون وجه حق
    وبممارسات اخرى سأكتب عنها لاحقاً

    ردحذف
  15. ويسبر...يسعد صباحك
    كل الي شفتيه بالبرنامج صحيح ...واكتر

    المهاجرين هناك بيستغلوا الوضع كتير....بحجة انه فرنسا مجبوره فيهم لانها استعمرتهم بالماضي واخذت عدد كبير من شبابهم للحرب العالميه التانيه
    فبيتصرفوا على اساس انهم اصحاب حق بهذه الامتيازات

    ردحذف
  16. زينه...يسعد صباحك

    انا بستغرب فعلاً من العالم....كيف بيدافع عن الانسانيه
    وحقوق الانسان ....ولما يوصل الموضوع لعند المآسي والجرائم الموجوده في غزه بينخرسوا وبينعموا وبينطرشوا...كأنه اللي موجود في غزه مش انسان وليس له حقوق!
    واقولك للاسف...نحنا السبب ...نحن السبب اولاً واخيراً
    صدقتي
    الجنون يا زينه هو ما نحن فيه ...وان شاء الله بدأنا نعي طريق العقل

    ردحذف
  17. عماد الجندي...نهارك سعيد
    صحيح ما ذكرته....فرنسا تهتم بالاسره بشكل تعاقدي لانها تعلم ان هؤلاء سيكبرون وعندهم انتماء وولاء لفرنسا اكثر من بلدهم وبالتالي سيخدمون فرنسا في المستقبل...هي تستثمر فيهم استثماراً مجدياً.

    ان شاء الله سأطلع على الموقع الذي ذكرته.
    دمت بخير

    ردحذف
  18. نور...صباحك فل
    التعليم والصحه هما بالضبط ما قصدت التركيز عليه في الاجزاء الثلاثه
    التعليم هو الاساس ...والا كيف اصبحت ماليزيا في مصاف الدول المتقدمه في فتره زمنيه قصيره؟!!!
    ماليزيا خصصت اكثر من نصف ميزانيتها للتعليم والمدارس...وخلال فتره بسيطه كانت بلادهم بأسرها في نهضه علميه وصناعيه تفوق الدول الغربيه...بودي لو نستطيع تطبيق هذا في الاردن وفي كافة الدول العربيه

    كم يؤلمني يا نور عندما ارى الاهتمام هنا ينصب على المشاريع العقاريه وناطحات السحاب والجسور والمولات في حين ان الكثير من المدارس الحكوميه ينقصها الكثير الكثير من المستلزمات الاساسيه والخدمات الصحيه

    ان شاء الله الخير قادم....نتأمل خيرا ان شاء الله

    ردحذف
  19. انا شخصيا حروح معاكى فرنسا كلامك شجعنى خدينى معاكى ضرورى
    تحياتى

    ردحذف
  20. هههههههههه
    نروح فين يا هبه؟!!!
    انا رحت و رجعت ومش ناويه اروح تاني الا زياره وسياحه وبس
    بس ادعيلي انتي ربنا يرزقني كم مليون وحاضر يا ستي
    اخذك معايا نسوح هناك ونرجع و ح اكون انا المستفيده من رفقتك وخفة دمك يا عسل

    ردحذف
  21. اطبش اطبش
    انا قرأت الاجزاء الثلاثة و يا هيك الدول ولا بلاش
    وإذا طفشتي من هل البلد، حياكي الله انتي و ولادك و جوزكي و حبايبكي و قرايبكي في مملكة كعكي، دولة حرة مستقلة ذات سيادة.
    بعد هاي الزناخة عندي تعليق للاخ emad.algendy
    مراكز دعم الاسرة ملاذ اخير للمتضريين من العلاقة التراحمية
    ولولا انهم ما وصلوا لحل لمشاكل في العلاقة التراحمية لجأو لهاي المراكز، وبعدين هاي المراكز تلجا للقضاء كحل نهائي لوقف المشاكل لاالعائلية، إلا اذا في حالات عنف جسدي او نفسي او جنسي على الاطفال حيث يتم تدخل القضاء فورا لحماية الطفل

    تحياتي

    ردحذف
  22. نيالهم على هيك دولة وهيك قرارات بتخدمهم.. بس الأستغلال مو حلو بس بالأخير انا ما بعرف وضعها يمكن كانت مضطرة ... الله اعلم
    هلأ مجنونه او مجنونه هاد برجع لشو بتلاقي ببلدك يعني بالأخير بلادنا فيها شغلات منيحة من تأمين صحي او و او بس مو للكل يعني اذا واصل او بالديوان وضعك احسن مو محدودي الدخل وهيك ....الخ اكيد بتعرفوا القائمة
    بس بالنسبة إلي أنا بحب اني اطلع اعيش بره مو من مبدأ انوا بلدنا فيها عيوب بس بصراحة من مبدأ انوا نفسي نفسي نفسي اشوف كل العالم والثقافات عنجد نفسي يعني اذا علي نفس اجرب اعيش بكمن بلد من بينهم فرنسا ..
    وبـــــــــــــس

    ردحذف
  23. بصراحة آااااه... مجنوووووونة...

    ردحذف
  24. فعلا المشكلة انه العرب بيستغلوا الوضع زيادة!
    حبيت طريقتك في سرد الاحداث، حاسة حالي بحضر مسلسل :)
    احلى شي في الغربة انك بتتعرفي عالعرب وبيصيرلك اصحاب منهم، صح؟

    ردحذف
  25. كعكي
    مملكة كعكي فيها مصاري كاش؟ واللا الدعم كلو كعك؟

    كعكي...عماد الجندي عنده وجهة نظر...تحاول الدوله ان تحل محل الصلات التراحميه لكن بالنسبه للعرب الوضع مش كتير خطير ولا زال في ترابط اما بالنسبه للفرنسيين ف انت عارف...لا الولد بيتكفل بابوه العاجز ولا بأمه ولا البنت...فتحل الدوله محل الابناء او الاقارب

    ردحذف
  26. هناء
    ان شاء الله بتلفي العالم وبتتعرفي على كل الثقافات

    بلدنا كويسه... بس فيها كم مية الف شغله بدها تزبيط وبتصير احسن من فرنسا بالف مره...ان شاء الله

    ردحذف
  27. كيكي
    شكرا لصراحتك....انا كنت بنتظر حد يحكيلي اياها بصراحه

    ردحذف
  28. سوسو

    في ناس كتير بيستغلوا الوضع اكثر من حقهم ....وحلو التعارف على الجنسيات المختلفه مش بس العرب
    تعرفنا هناك على هنود وصينيين وماليزيين ومن فنزويلا
    بالاضافه للعرب على انواعهم:)

    ردحذف
  29. اسواء شيئ بالغربة وثمنها الاعلى الاستغناء عن قيمنا ودينا ..ز يعني الاولاد لما يكبروا بهيك جو رح نخسرهم لما الواحد يرجع لوطنو ,,,
    واول على اخير رح يضطر الواحد يرجع لبيتوا واهلو وناسو بس بيكون دفع ثمن قد الي اخدوا كتير زهز ولاده الي تعب عليهم و بلا قيهم تتطبعوا بطباع غريبة عنا و بيكونوا بعاد عن ديننا و عن لغتنا و بصير انسلاخ كبير عن اصل هذا الشخص ....
    و الكارثة استحالة العودة للبلد الام او التعايش في جو هو اقرب للمحافظة ....

    فلكل شيئ ثمن يا رت الجميع يفكر بالموضوع بطريقة ثانية ...


    وانا تابعت الجزئين الاول والتاني بصراحة هذا بالتحديد لفت نظري و يعطيكي العافية ...

    واذا في كمان ما تحرمينا وحلوا الواحد يعرف كمان

    ردحذف
  30. نيسان التعليق السابق كان مزحة :)
    والله اللي عملتيه هو الأفضل خاصة لأولادك .. كان إلي صاحبة أيام الجامعة (أردنية-أمريكية)، انولدت وعاشت أغلب حياتها في أمريكا وكانت أكبر إخواتها وبخوف الآباء التقليدي رجع فيهم عالأردن بعد ما خلصت المدرسة الثانوية.. وكانت تربيتهم ممتازة وبيعرفوا عن الدين والصلاة زينا زيهم بس للأسف ما قدروا يستوعبوا الحياة بالبلد وكانوا ضايعين وبشدة وما استوعبوا حتى الناس.. كانت انطوائية وما بتعرف تتعامل مع حد باستثناء أقرب الاصحاب أنا وكمن بنت..وبعرف انها رفضت الزواج وبشدة لانها كانت بواد والناس بواد، هاد غير حكم الناس المسبق بانها (ترباية برّة) مع انه والله تربيتها يمكن احسن من تربيتنا..
    بيكفي كسبت راحة بالك وراحة بال ولادك وبالنسبة لحياتنا المعتة فكلنا مع هالقطيع :)

    ردحذف
  31. وأنا عم بقرأ القصة شعرت أنك تتحدثين عن عالم خيالي، عالم سحري لا يوجد إلا في المدينة الفاضلة. هم يطبقون الإسلام ونحن ليس لنا فيه صلة! أما عنا نحن العرب فللأسف حرماننا من كل هذه المزايا في دولنا تجعلنا كما يقول المثل "هجين وقع في سلة تين"!! أما عن حنينك بعد كل ذلك لوطنك فأحييك عليه وبوركت :)

    ردحذف
  32. ما عجبني الاستغلال صراحه
    بس اظن انو الواحد يعيش في بلد ما فيها صوت الأذان مثلا شيء مش جميل
    لاني ضليت في لبنان 6 ايام ما اسمع صوت اذان وحسيت حالي في اوروبا!!

    هسه رجعتي او ضليتي اكيد كان الك اسبابك القويه
    وفي شغلات بتعطينا اياها الغربه وفي شغلات بتاخدها، بيعتمد كل واحد ايش مطلوبو

    ردحذف
  33. طبعا ً اتطبشنا من البوست

    قرأت تعليقك على بوست نادر الأخير
    و بصراحة كتبت رد مشترك لكليكما بس بالآخر عدلت عنه

    ---

    هلكتماني ! خليتوني أزيد في حدة الصراع في مسألة الغربة :((((

    ردحذف
  34. أنتي افضل انسان يشعرني بالسعادة
    فمذ زمن بعيد جال بنا القدر في أرض الغربه
    وفي كل محطة نحط فيها برحالنا تغمرنا مغنطة الحنين
    مما يضطر الوالد الى تغيير الوجهة إضافة الى ما ذكرت حضرتك من أسباب الدين والاخلاق والعادات والبعد
    و في كل محطة تكون هنالك معركة ما بين الحنين و الرفاهية , فينتصر الحنين ليغير الربان دفة السفينة نحو هدف جديد
    و لم تهنأ سفينتنا إلا في مرفأ الأوطان مرفأ التراب الغالي
    و على قول أمي وجوه فقر... ولو ...لو
    غلطتي يوم سمعت كلامكم
    ونحن دوماً نقول لها : قدر الله و ما شاء فعل
    و في الآونة الأخيرة بدأت أفكر هل أخطأنا في العودة؟؟
    والآن أقول لكي يا سيدتي لاااا لم نخطيء
    فنحن لم و لن نهنأ بسلام الروح والجسد والتراب إلا على تراب قلوبنا و قرة أعيننا أمنا الكبيرة الوطن
    أشكر لكي لهذا الوفاء الذي يعزز نسيج الولاء رغم الألم

    لك مني محبة في الله

    ردحذف
  35. Well, I went to Paris for a few days for touring, and I must say I was amazed at the accessibility provided for the people

    Also regarding the welfare and rent, I can totally believe it, because when I started to use the subways, I was slow to swipe the card, and I swipe the card twice and it doesn't open so I went to the info office and I told her what happened, she smiled and told me to go the last lane and she opens the door for me, no questions asked,... That happened to the first 2 days there, and they all smiled and helped without any question

    Imagine that happening here :)
    Beautiful country... But there is no place like home

    ردحذف