الثلاثاء، يونيو 08، 2010

المرأه ما بين المكتب... و الحرملك


موضوع قديم كنت قد كتبته في احد المواقع لكن رجعت وبحثت عنه لانشره هنا
وذلك بسبب الاغنيه المشؤومه
"رئيسة جمهورية قلبي" التي قامت عليها قيامة الستات وبعض الرجال ممن يناصرون المرأه و"حقوقها"
وكتب فيها كثير من المدونين وبعض الكتاب الصحفيين واعترضت عليها جمعيات حقوق المرأه واشتهرت بزياده من وراء اعتراضهم على مضمونها . شخصيا لا ارى ضروره لنقف عندها ونعطيها اكبر من حجمها ولا هي بتلك الاهميه ....فهي ليست قانون ولا تشريع.... مجرد واحد بيغنّي وبيقول كلام يعبر عن رأيه وهو حر فيه
واذا كان في كلام مهم في هذا الموضوع فهناك مواضيع اكثر اهميه من اغنيه عابره لنتشاطر عليها مثل تشريعات منح جنسية المرأه لابنائها او قوانين الضمان الاجتماعي لورثة المرأه العامله وغيرها الكثير....لكن بما ان الاراء قد طرحت في موضوع عمل المرأه واهميته وضرورته فلا بد لي ان اعبّر عن رأيي في هذا الموضوع

المرأه ما بين المكتب و ... الحرملك

كنت قد صحوت من قيلوله ما بعد الظهر
ووقفت في المطبخ احضر القهوه .... كان نهاري طويلاً بطيئاً وكسولا ولم انجز شيئاً يذكر اليوم
سمعت صوت جارتي العائده من عملها واولادها اللذين ينتظرونها على الشباك

ولا يصبرون حتى تدخل البيت ليخبروها بما حدث معهم اليوم
كانت الشمس تقترب من المغيب وكنت استعدّ انا للراحه بعد نهاري الطويل
بينما المسكينه ستبدأ نهاراً جديداً....اعتباراً من الآن وتخيلتها وهي تدخل لبيتها لتبدأ بالركض ما بين المطبخ والاولاد والبيت
وهي منذ الصباح خلف مكتبها محاطه بعشرات المراجعين ...احدهم ينفث دخانه بوجهها والآخر يتأفف من تأخير المعامله
والثالث يلف خلف المكتب ويقترب بصوره منفره مع ابتسامه....وكلام لطيف لتشجيعها على تمرير معاملته

هذا في احسن الحالات....

حقاً؟؟؟
هل هذا هو ما تدعو اليه حركات المساواه وتحرير المرأه؟
هل هذا ما كانت تنتظره المراه الشرقيه لتتحرر من القيود؟
اعتقد ان المرأه في العالم العربي....لو كانت تعرف ماذا ينتظرها لكانت قد تمسكت بزمن الحريم ورفضت مغادرته
ارجوكم لا تفهموني بشكل خاطئ....انا لست ضد تعليم المرأه وعملها فقد عشت حياة المراه العامله لفتره من الزمن

واعرف جيداّ معاناتها في بعض الحالات....وخصوصا لما تكون أم
وإنما ضد ما يُفقدها جزءا من خصوصيتها كأمرأه او ما ينتقص من صفاتها الانثويه
أو يجعلها عرضه لما فيه مساس لمشاعرها او كرامتها وبالاساس ضد ما يبعدها عن دورها الاساسي كأمّ
وأرى ان اكبر ظلم للمرأه ولاطفالها...ان تبتعد عن صغارها 8 ساعات يوميا على الاقل
اصلاً المرأه العربيه الشرقيه وعلى مر العصور كان لها دور كبير في السياسه والحكم و الادب وحتى المعارك والحروب.....ابتداءاً من كليوبترا ووصولاً الى شجرة الدر والتاريخ العربي والاسلامي يشهد بالكثير
لكن ما أراه من معاناه المرأه العامله في وقتنا الحاضر يثير لدي تساؤلات كثيره

عمّن هو المستفيد الحقيقي من عملها ؟؟؟
أهو المجتمع....الزوج...الاولاد؟...
وهل هي نفسها مستفيده أم متضرره؟

وهل هناك داعي لوجود المرأه خارج بيتها بعيده عن اطفالها وفي مكان غير مريح لها خصوصا اذا لم يكن هناك حاجه ماديه لعملها؟
هل عمل المرأه هو الدليل على انها حصلت على كافة حقوقها المدنيه والانسانيه؟
هل عمل المرأه هو الذي يقوي شخصيتها ويعززها ؟ام هو استنزاف لروحها؟

هناك 18 تعليقًا:

  1. wallah abda3ti...ana ba2ool enno el mar2a btorkod wara 7oqoq dayya3at-ha wo heyye btelhath wara2 el mosawah,...l2nno wad3 el mar2a kan feh karameh a7san mn halla2...halla2 3m torkod wara2 tawafeh el omor wo hada el ishe khallaha tdayye3 kteer ashya2...wo mn demn el ashya2 elle b3teberha da3at 3nd el mar2a el 7adeetheh...wel ordoneyyeh b shekel khas howeh onothet-ha...f3lan 3m b7es enno fe kteer bnat 3ebarah 3n noss shab...wo heyye mottarrah tkoon haik l2nno dakhlat fe majalat msh monasebeh elha ka tabee3ah onthaweyyeh wo heyye 3m tprkod wara wahm el mosawah...3n jad maqal mobde3

    ردحذف
  2. مرحبا نيسان

    هذا المقال ومايحتويه من أفكار وآراء وتساؤلات أقل مايمكن وصفه بأنه رائع ومتميز مع مرتبة الشرف وصدقا ما يزيد هذا المقال روعة وجمالا أن حروفه مكتوبة بخط نسائي وليس صادرا عن رجل وهذا مايميزه أكثر وأكثر حيث تعودنا في العديد من المقالات المنشورة في الصحف أو بعض المدونات غياب الموضوعية عند الحديث عن حقوق المرأة وشؤونها والتحيز والتعصب المطلق لها إذا كانت الكاتبة أنثى ولذلك أحييك من جديد على هذه الموضوعية الرائعة .

    في الواقع لا زلت مقتنعا أن حركات المساواة وتحرير المرأة على تعددها واختلافاتها اعتمدت في أغلب نصوصها على التجربة الغربية دون إجراء أية تعديلات عليها ليتم تطبيقها كما هي في الشرق الذي يختلف كثيرا في خصائصه المجتمعية السائدة ومن وجهة نظري هنا تكمن أساس المشكلة وأعتقد يانيسان أنك قد عشت فترة في الغرب وتدركين تماما طبيعة الفروقات التي أتحدث عنها .

    أما من ناحية أخرى ولكي لا أخرج عن صلب الموضوع في قضية عمل المرأة فإن وجهة نظري أن المرأة المتزوجة لابد لها إن اضطرت إلى العمل وليس بداعي التسلية أو الترفيه أن تختار مجالات في العمل تتناسب مع طبيعة مسؤولياتها المنزلية فمن غير المعقول أن تمارس أعمالا تمتاز بساعات عمل طويلة كما في القصة التي ذكرتها لتعود إلى منزلها عند مغيب الشمس وتبدأ بعدها عمل جديد لها بين متطلبات المنزل والزوج والأولاد لأن هذا هو الظلم والجور بعينه وليس في هذا أية عدالة أو إنصاف لها .

    بشكل عام عمل المرأة ليس له علاقة أبدا من وجهة نظري بقوة شخصيتها لأن قوة الشخصية هي سمة تكتسب منذ الصغر من خلال طريقة نشأة الفتاة في أسرتها وتطور ذاتها بعد ذلك من خلال القراءة والمعرفة وعدم العزلة عن المجتمع وهذا ليس بالضرورة أن يتحقق من خلال بيئة العمل فقط ولذلك أنا أرى أن ضعف أية أنثى يبدأ حتما من الجهل وترك التعليم وهنا يأتي حق أساسي من حقوق المرأة ننادي جميعنا ونتمسك به وهو حقها بالتعليم .

    أطلت الحديث ولكن الموضوع متشابك جدا واسمحي لي باقتضاب أن أتحدث عن التساؤلات الأخرى فالمرأة قد تكون مستفيدة من عملها في جانب الحفاظ على استقلالها المادي وهذا يشكل نقطة قوة لها ولكن هي أيضا متضررة من العمل الذي يكون شاقا ولساعات طويلة لأنه سيؤثر حتما على أنوثتها وقدرتها في القيام بواجباتها الأخرى حتى لو لم تكن متزوجة لأنها ستنعزل عن حياتها الطبيعية بسبب الإرهاق الذي سيلحق بها من جراء ذلك العمل .

    وفي النهاية أنا لا أجد أن قضية العمل من الأمور الجوهرية التي تدل على أن المرأه قد حصلت على كافة حقوقها المدنية والانسانية فهنالك أمور كثيرة أهم من ذلك وقد ذكرت أنت بعضها في بداية الادراج بما يخص منح الجنسية للأبناء وقضية ورثة المرأة العاملة واسمحي لي أن أضيف حقين أرى أنهما يتسببان بظلم كبير وإجحاف واضح في حقوق المرأة ألا وهما هشاشة القوانين وضعفها فيما يسمى بقضايا جرائم الشرف والسماح بتزويج الفتيات القاصرات

    مرة أخرى أعذريني على الإطالة ودمت بكل الخير ونهارك سعيد .

    ردحذف
  3. صباح الخير نيسان
    أشكرك على هذا الإدراج الرائع
    أنا بصراحة لا أستطيع التنظير في حقوق المرأة، فرأيي مهما اقترب من الصواب سيبقى ناقص، فأنا لم أكن إمرأة في يوم من الأيام.
    علمتني الأيام أن أنصت، يوم أن يتحدث أصحاب الإختصاص. ( أهل مكة أدرى بشعابها) أنتي كأمرأة أدرى مني بما يلزم المرأة وما لا يلزمها
    ولكنني وجدت نفسي مقتنعا بكل ما كتبت في هذا الإدراج الرائع
    كل الود يا نيسان

    ردحذف
  4. مرحبا نيسان:
    كلامك صحيح ومنطقي، وأنا راح أتكلم من وجهة نظر المرأة العاملة لإني بشتغل من حوالي 6 سنين. أحيانا بتجيني حالات بكون تعبانة وبحالة ملل شديد، تعبانة من المشي تحت الشمس وركبة الباصات، ونفسي بس أقعد بالبيت وأنام وأنام، بس النوم ما راح ينفعني لإني بدي فلوس أصرف، وما بدي أطلب من حد أو أترجى أو أكون معتمدة على حد، وهيك أنا عندي استقلالية وما بنذل لحد.
    وكثير من النساء العاملات بيشتغلوا عشان الفلوس، وحتى لو كانوا زوجات فرواتب أزواجهم ما بتفتح ييت، فالمسألة مش بخاطرهم، " مجبر أخاك لا بطل ".

    ردحذف
  5. مسألة مهمّة أكيد لأنو بعاني منها المجتمع كله.
    مسألة الموازنة بين عمل المرأة و دورها في البيت أقلّ ما توصف بأنها شائكة.
    تعليقات الأفاضل و الفضليات قبلي ممتازة أكيد و شكرا ً لك لطرح الموضوع من وجهة نظر من هو بقلب المسألة فعليا ً .

    ردحذف
  6. مساء الورد نيسان

    بالنسبه للاغنيه فبصراحه ما عمري سمعتها ولا حتى سمعت تعليقات عنها, وفعلا مرات التعليق هو اللي بلفت النظر اكثر

    هلأ موضوع شغل المرأة الو ظروف كتيره, انا مقتنعه 100% ان عمل المرأة المتزوجه والام بالذات بكون عى حساب نفسها اولا وعلى حساب اولادها وبيتها وزوجها, مع ان الظروف بهالايام ما بتستحمل ان بس يكون الزوج لوحده بشتغل, الحياة صعبه ومهما كانت رجوله وكرامة الرجل موجوده, الاحوال الماديه بتضطر المرأه انها تشتغل.

    موضوع تاني وهو المرأه الغير متزوجه...زي ما حكت الانسه كيّاله, ليش البنت ما يكون في معها شهاده و تشتغل وتصرف على حالها؟ ليش تضطر تستنا اللي يعطيها مصروفها, ان كان هو يا دوب يقدر يصرف على حاله, او انسان بنسى او بتناسا ان هاي البنت او الاخت واجبه يصرف عليها.

    اكيد ما بقصد انها تفكر بدراستها و شغلها وتلغي موضوع الزواج, بس بركي ربنا مش كاتبلها انها تتزوج..ليش تقعد ؟؟

    غير موضوع الفلوس, الشغل بصقل شخصية المرأه و بخليها توسع مداركها و بتتعرف على شخصيات جديده و بتطور علمها ومفهومها للاشياء, اكيد جو الشغل والناس اللي بنتعامل معهم لازم يكونو مقبول

    وبيني وبينك ما في ست ما بتحب تتستت و تقعد....ويلا ليش بالافلام دايما بحكو "اتجوز و اقعد بالبيت :) "

    ردحذف
  7. مساء الخير
    عزيزي المواطن :) اكيد...الشغل بيضيع شوي من انوثة المرأه...نتيجه الموقف الدفاعي اللي بيلزمها انها تتصرف بجديه وخشونه في بعض مرات ولكن مطلوب انها تكون هيك حتى تضع حدود للمتطاولين او اللي بيفكروا انها فريسه سهله...ويؤسفني يا عزيزي انه لغاية الآن بعضهن بيفكروا ان حقوق المرأه موجوده خارج البيت وفقط....يعني الهدف انها تطلع وتشتغل وبس...الموضوع اعقد من هيك بكتير

    ردحذف
  8. مساء الخير اشرف
    اشرف....على حسابك...بتقدر تطول وتستفيض براحتك...اولا لانو افكارك وكلامك فيهم من العمق ما يلزم الشرح والتوضيح...وتانياً...نحنا ليش هون؟
    شو ورانا؟ غير انه نبدي وجهات نظرناونتعرف على افكار واراء الاخرين.
    نعم ...اطلعت على التجربتين الشرقيه والغربيه ...اللي شفتو بالغرب انهم هلا ادركوا انه اهمية دور الام في بيتها لا يقل عن اهميته في عملها واتخذوا اجراءات تشجع الامهات على رعاية اطفالهم اطول مده ممكنه...متل اجازات امومه لمده قد تصل الى خمس سنوات ودعم مادي للام غير العامله ومخصصات شهريه للاطفال اذا كان دخل الاب اقل من حد معين....وفتح المجال لعمل المرأه حتى لو تجاوزت سن الخمسين...ورايت بعيني ان معظم الموظفات الحكوميات هناك هن ممن تجاوزوا الخمسين بكتير والامهات الصغيرات معظمهم بالبيت او في وظائف بدوام جزئي لا يتجاوز اربع ساعات مرتين او ثلاث بالاسبوع اما بالنسبه لمن المستفيد...هي مستفيده ماديا نعم....لكن على حساب اشياء كثيره اهمها راحتها وراحة بيتها....وصحيح ان شخصية المرأه تتبلور من صغرها لكن برايي ان العمل و التعامل مع اصناف البشر بيضيفوا اشياء كتير لشخصيتها وبيعطوها خبره ووعي اكثر
    واتفق معك...اننا في قضية حقوق المرأه لا زال هناك الكثير من الموضوعات الاهم مثل ما ذكرت بخصوص جرائم الشرف وزواج القاصرات.....لا بد ان يضع لها قوانين وتشريعات جديده....اشكرك يا اشرف لتعليقك الشافي والكافي ويا ريت تكتبلنا ادراجات اكثر في هذا الموضوع لان فعلاً....لا زلنا في عصور مظلمه في هذه الامور

    ردحذف
  9. مساء الخير نادر....اكيد بدي اقنعك:)....انا لم اكتب الا بصدق ما عايشته فعلا وما اراه واسمعه كل يوم من النساء العاملات في محيطي....اخواتي وجاراتي ....لكل وحده فيهم اسبابها اللي بتدفعها للعمل لكن لم اسمع منهن ولا مره كلمه ان العمل اعطاها حقها او انصفها .كلهم بيشتكوا انهم مظلومات ما بين الوظيفه والبيت.

    ردحذف
  10. انسه كياله....يسعد مساكِ والله يعطيكِ العافيه...صحيح الاستقلال المادي ضروري...انا شخصيا اؤيد عمل المراه حتى لو كانت غنيه لكن اعارض فكره تفضيل عملها على بيتها واطفالها....يعني موازنه ما بين الطرفين لو كانت مش مضطره ماديا للعمل...فالبيت اولى فيها في حالة تزوجت واصبحت ام.

    ردحذف
  11. هيثم يسعد مساك....اليوم بالذات مسامحتك بالتعليق وبيكفي مرورك علينا...لكن في مرات قادمه لا غنى لي عن تعليقاتك خفيفة الظل

    ردحذف
  12. ويسبر...يا احلى ويسبر
    وانا معك 100 بالميه نفس الافكار متفقين عليها وباختصار
    ضروري البنت تشتغل وتصقل شخصيتها بعمل يحفظ لها كرامتها وخصوصيتها وفي حال تزوجت كمان مش مشكله بالاول....تبدا التعقيدت يا عزيزتي عند وجود الاطفال...وتدني راتب الزوج الله يعينو...لكن بنرجع لنقطة الخلاف اللي الناس عاملينها مشكله...شو المشكله انه واحد مقتدر ماديا وقادر على تحمل مصروف بيته وزوجته انه يطلب منها انها تتفرغ له ولبيته و لاطفالها....والله يا ويسبر من عشرات الستات اللي بعرفهم بيشتغلوا....كلهم بيعدوا الايام والساعات حتى يوصلوا لسن التقاعد المبكر...ما في الا وحده بس للان ولادها كبار ومتزوجين ورافضه تتقاعدعشان ما تقعد بالبيت وجهها بوجه زوجها المتقاعد :) ولا هي سائله بحقوق ولا مساواه^^

    ردحذف
  13. لا يوجد شئ في الدنيا يساوي الحرية

    ردحذف
  14. للاسف هادا الوضع اجا من التطبيق الخاطيء اللي اجا بعد الفهم الخاطيء لمفهوم حريَة المرأة و المساواة الاجتماعية ... الخ. يعني و بحكيها بكل اسف انو المرأة نفسها هيي اللي بتحط حالها بهيك وضع و هيي اللي بتنلام عليه. متل كأنو صارت حقوق المرأة كلها مصانة و موجودة و مدافع عنها الا شغلة الشغل و مشاركة الرجل بالعمل. يعني لاوم نطلع على باقي الحقوق المهضومة عند معظم نساء مجتمعنا قبل ما نتطلع على انه بدي اشتغل متل الرجل و لو على حساب صحتي و ولادي.
    بوست جميل.

    ردحذف
  15. أبدعتي,, أبدعتي
    لا تعليق بعد كلامك

    وهي ادرجت لينك ل مدونتك بهاد البوست
    http://umomar.blogspot.com/2010/09/blog-post_19.html

    من بعد إذنك طبعاً

    ردحذف
  16. على حسابك مووودام ام عمر ويسعدني اننا متفقات بالرأي

    ردحذف
  17. بس يا جماعة حقوق المرأة الأخرى مهضومة عشان هي ما زالت معتمدة على الرجل ماديا بحيث يبقى هو المتحكم بها و المسيطر عليها. طبعا حقها للخروج و العمل هو من أهم حقوق المرأة المدنية. مهم أن تكون مستقلة ماديا و معتمدة على حالها عشان تكون شخص كامل مستقل في المجتمع و ليست تابعا لأي رجل

    هلأ فكرة التقصير في البيت يجب أن تطبق على كل من الرجل و المرأة. الزواج تعاون و يجب تحميل المسؤولية للزوجين بنفس القدر داخل البيت و خارجه. الأبناء مسؤولية الزوجين و الرجل قادر على اعطاء نفس الرعاية و نفس الحنان كالمرأة، و هو قادر على اتمام المهام داخل المنزل كما هي قادرة على العمل و تحصيل راتب قد يفوق راتبه

    بكفي تخلف و تمييز.. لازم نبلش نحترم امهاتنا و اخواتنا و بناتنا و نعطيهم استقلاليتهم و حريتهم

    ردحذف
  18. As Bank сonsolidation loan has bought
    multi layered management, thee ԁіstanсe between the аgent
    who colleсts infοгmation about the interеѕt ratеs that go аlong wіth them.
    63 in interest, anԁ also, their іntегmediarуpotentials havе
    аlso beеn reviѕed.

    Mу blog :: debt consolidation service

    ردحذف