الثلاثاء، أبريل 27، 2010

شباب



شبـــــــاب

نهاركم سعيد....
نعيش خلال حياتنا مواقف مختلفه ...بعضها يمر مرور الكرام و بعضها يترك أثراً ... و يغير نظرتنا لبعض الامور
منها ما حصل معي منذ فتره قريبه...كنت في منطقة مزدحمة بالمحلات التجاريه...عبثاَ ابحث عن موقف للسياره...بعدما يئست أوقفتها بعيداَ في ساحة ترابيه...بعيده عن السوق
وخلال تجوالي بين المحلات...بدأ المطر يهطل بغزاره...فأكملت تسوقي بسرعه وعدت الى مكان وقوف سيارتي...بجانب الساحه مررت بمجموعه شباب يقفون تحت مدخل احدى البنايات تحت الانشاء ...يحتمون من المطر...كعادتي....رمقتهم بنظره ساخره...أتحسر فيهاعلى شبابهم الضائع ما بين البناطيل الساحله..والشعر المنكوش و أقراط الاذن والانف
تجاوزتهم بسرعه و قرف من أشكالهم
ركبت بسرعه و حاولت الخروج من الساحه...الا أن السياره رفضت المسير لاكتشف أن العجلات الخلفيه مغموره بالطين
اصبتني حيره شديده بين العوده الى المنزل بسيارة اجره
وترك الوضع على ما هو عليه أو الاتصال بأحد ليأتي لمساعدتي...
وانا افكر فيما سأسمعه من محاضرات عن كيفيه الوقوف الصحيح وما بين البحث عن سيارة اجره تحت المطر وفي هذا الوقت المسائي...وجدتهم يقتربون مني

....نفسهم الشباب...وجاء أحدهم و وضع رأسه على نافذتي
مؤشراً لي ان افتح الشباك...تجاهلته و بحثت عن هاتفي بسرعه لاتصل بأقرب شخص على القائمه ليأتي لنجدتي
إبتعد مبتسما وهو يؤشر لي ان أحاول الحركه مجدداً بينما يحاول هو و أصحابه دفع السياره من الخلف...غير آبهين بالمطر والطين الذي غطى بساطيرهم "الكات" بعد عدة محاولات تحركت السياره وخرجنا من الموقف الموحل...توقفت و شكرتهم ولولا الحلال والحرام...كنت عانقتهم فرداً...فرداً
في طريق عودتي...عاتبت نفسي كثيرا لما أطلقته عليهم من أحكام قاسيه وخجلت من نظرات الاستهزاء التي سلقتهم بها...فقط لأنهم مختلفون عنا بطريقة لباسهم
وتصفيف شعورهم
ابتسمت لوحدي وانا أقول
لا زال فيهم بعضاً من الشهامه
و بصمة الاصاله...لم تُمحى منهم
اليس المطلوب منا أن نتفهمهم....ونفهم معاناتهم؟؟؟
ألم نكن مكانهم سابقاً؟

الم نسمع نفس الانتقادات على تسريحات شعرنا وموديلاتنا الغريبه؟

هناك 11 تعليقًا:

  1. المشكلة انه احنا صرنا ندور على اقل قدر ممكن من الاشياء وبعدين منحكي لا والله لسا فيهم خير(فينا بما اني من جيل التسعينات)...
    مزبوط احنا مش المفروض انه نحكم بس من الخارج لازم نشوف الداخل,لكن لو بدي احكي,جيلنا كتير منه لا فالح بإشي,ولا عنده دين ولا اخلاق ولا ضمير !
    بس منضل نحكي,الله يهدينا ويهديهم ...
    بس بدي احكيلك شغلة, انتي عم تنسي تحطي عناوين للمواضيع :)

    ردحذف
  2. كمان مره شكراً للملاحظه شعراوي
    معلش استحملني بما اني لسه من المدونين السنافر
    المره الجاي رح اتذكر العنوان
    وبالنسبه للشباب...صحيح اشكال غريبه وتصرفات اغرب...لكن بيطلع منهم...لما يكون في موقف محتاج ... بتلاقيهم وبتفرح فيهم...وعندي أمل كبير فيهم لكن محتاجين نستوعبهم وهما محتاجين منا توعيه ...لكن نتركهم لما هبّ ودبّ وبعدين نحملهم المسؤولية الكامله...هذا اللي زاعجني

    ردحذف
  3. مساء الخير نيسان
    موضوع جميل، المشكلة أن كل جيل منا ينتمي لجيله حد التطرف أحيانا، كل جيل يظن أن جيله هو الأفضل، مع العلم أن كل الأجيال العربية (أطقع) من بعض، إبتداء بجيل النكسة 48، مرورا بجيل 67 (جيل الميني جيب والشارلستون)، وانتهاء بجيلي موديل 76 فما فوق المسؤول عن ضياع العراق، نظرتي للموضات المتبعة هذه الأيام نظرة عادية ليست بالسلبية والإيجابية، فلكل جيل صرعاته الخاصة، أعتقد أن الخير والشر موجودين في كل زمان ومكان وليسوا مقرونين بجيل معين

    ردحذف
  4. نعم نادر,كل جيل له ما يميزه ومش بالضروره ان تكون الاجيال السابقه (في تاريخنا الحديث)افضل من جيل التسعينات او الالفين
    المشكله مش في الجيل...الامه كلها في ورطه
    وكلنا في الطين سوا... شكرا لمرورك و مشاركتك

    ردحذف
  5. اعجبني موضوعك اختي الكريمة
    هذا هو واقع الناس نحن جميعا نحكم على الشخص من الشكل ونظلمهم ونظلم انفسنا أيضا


    لكن سوف يأتي اليوم الذي يرجعون الى عادات لبسهم فهذا كله مجرد فترة

    ردحذف
  6. الحكم على المظاهر وحدها ليس محمودا ً :) و التعميم فيه تسرّع، و لكن الواحد معذور لهول ما يرى فيعمّم و يطلق الأحكام بناء على ذلك.

    ردحذف
  7. الخير فيا وفي أمتي ليوم الدين ...
    على عاتق الدعاة في سبيل الله إعادة الناس إلى جادة الصواب ... و البحث عن بصيص الخير الموجود لدى الناس والذي قتله ظلام الجهل و الحقد و التخلف ...

    ردحذف
  8. مساء الخير نيسان (نادر) = يسلمي الأدب أنا بس

    اعجبني موضوعك اختي الكريمة = شحّه أعلاه (وايت فريدوم)
    ---------

    برضه تطنيش لحضرتي + سراج الماضي! *غش!*

    بس المهم ويسبر و إم عمر = بح!

    ردحذف
  9. هيثم هلا تأكدت انك "سبام" ههههههههههههههههههههه

    ويسبر وأم عمر لسه ما اكتشفوني هذيك الايام
    ....بس امبارح اجتمعنا في خطبة رينو والتكتور...راحت عليك....ما طنوا اذانك؟؟؟
    ولو انك فيسبوكي كان عرفت كل اخبار الحفله على الاقل هناك :p

    ردحذف
    الردود
    1. ما عزموني! تسك تسك
      ----------
      أنا س(خ)ام ، بس برضو مهم مشان أبيّن روعة اللا سبام

      حذف